السيارات العمل التجارى هل حقا? حسنا…

هذه المادة نشرت لاول مرة على حافة التداول الفائزين

auto tradingهذه الايام, هناك الكثير من الحملات الاعلانية المحيطة انظمة التداول التلقائىاذا كنت منتظم المشترك اى موقع فوركس, ربما تكون رؤية الاعلانات او تلقوا رسائل بريد الكترونى من اجل ترويج التجارة. كل شركة تزعم انها افضل نظام التجارة, وان تتمكن من عودة على نطاق واسع. وطبعا كلنا نعرف ان معظم هذه الالية نظم البرامجيات التجارية لا ما. اغلبية ربما تكون احد او اكثر, فيما تفشل. طبعا عندما تنفق الفى دولار على عملك التجارى لك, نتوقع ان العمل عندما لا تماما للامال. ومع ذلك, يجب ان لا نستغرب ان هذه الانظمة لا تعمل.

مخاطر الانظمة التجارية

اولا وقبل كل شئ, ومن المؤسف ان كثيرا من الناس فى بيع هذه النظم لا نكترث نجاح العملاء. انهم يعلمون انهم اذا جعل نظام الصوت مربحة نظرة باردة الناس للشراء; وما يشترونه ماذا اذا كان النظام لا يعمل على الاطلاق?

حتى اذا كانت الشركة صادقة ولا يهتمون نجاح, لا تزال هناك عدة امور يمكن ان تجعل نظام الفشل. واحد اسباب فشل حتى شركات صادقة عدم اجراء التجارب. على سبيل المثال, شركة تطوير روبوت التجارى واختبره على حساب رئيسية ارباحا كبيرة خلال ثلاثة او اربعة اشهر. يرون النتائج ونحن فى غاية السعادة فقط ولا يمكننا الانتظار الامر على الفور وضعه للبيع. والسبب الرئيسى وهذا الامر ليس جيدا بالنسبة لك, والعملاء, لان التجارب ضيق للغاية. روبوت التداول حساب واحد مع احد الوسطاء, والاوقات التى تمتلك مبوجماى تشغيله لا يعطيك صورة كاملة سواء كان هذا الروبوت يمكن ان تنجح على المدى الطويل (لا!).

وهناك طريقة اخرى ان الشركات تخطئ عندما برامج تحرير التجارة تماما حول ظروف السوق الحالية. عدة مرات سوف تكتشف الشركة استراتيجية فى مجال النقد وتحويله الى نظام تجارى الالى لبعض التجارب سريعة الشحن. عندما يقوم العميل بشراء نظام العمل, قد بها ولكن بمجرد تغير ظروف السوق الروبوت بلا فائدة. هذا هو المكان الذى تحتاجه. نظام تجارى جيد ينبغى ان يستند الى استراتيجية مجربة عمل لسنوات عديدة, ثم ادخلت عليها تعديلات طفيفة فى ظروف السوق.

ان البرامج التجارية السيارات

بكل ما تحدثت عنه فى هذه المادة, على حافة الفكر التجارى الفائز ان نتمكن من بناء الية برنامج تجارى يعمل بالفعل وان الاشخاص استثمارا حقيقيا عندما راوا انها حقا لهم الاموال فى سوق النقد الاجنبى. واذ تضع فى اعتبارها جميع الاشياء التى تسئ هذه الشركات, نريد ان نتاكد اننا بضع الامور:

1. ندعى ان نظامنا يفوز كل التجارة يمكن ان تحول الف دولار الى مليون دولار خلال شهر…… اننا نفهم ان التجارة ليست ميسرة. الطريق الى النجاح فى فوركس هو حقا اكبر الفائزين من الخاسرين الفوز نسبة ثابتة على الحرف, وهذا ما صممنا نظامنا.

2. اختبار مثل مجانين ! ….. ونحن نفهم ان معظم الانظمة محكومة بالفشل لانها لم تختبر ما يكفى من السيناريوهات. ولهذا السبب, وبعد وضعنا نظامنا نحن اعطيناها حوالى 200 ريال التجار, للقيام الاختبار على نطاق واسع. تبادلت كل من طريقتهم بكل السمسار الذى اختاروه واعطانا التغذية المرتدة باستمرار. مع وتبادل نتائج الاختبار, بالوسيلة التى اصبحت القواعد القديمة للادارة لا تكفى للتصرف النظام حتى امكانياته الكاملة.

3. يستندون استراتيجية معتمدة عملت لسنوات… اساس نظامنا فى كاسى ستابز الشخصية التى نجحت الاستراتيجية لفترة طويلة وهو يعمل فى اى حالة السوق.

4. يجعل optimizable … انشانا نظامنا حتى نستطيع ان تقلل الاعدادات لجعله اكثر ربحا عندما تتغير شروط السوق.

بعض هذه المكونات الرئيسية, بمساعدة 200, وان مئات الساعات من البلدان النامية التحسين الفائز على حافة جاء التجارى فوركس المنجنيق. المقلاع والواقع; ولكن على عكس التداول روبوت معظم هذه الاجهزة الاخرى بصورة مناسبة, اختبار نجاح محسن سواء الان او فى المستقبل. وليس من المفترض ان يفوز بنسبة 100% او حرف او ضعف حجم الحساب كل اسبوع, لكنها مستمرة لسحب الارباح اسبوعا بعد اسبوع مع استراتيجية قوية وادارة الاموال مثل رائع لا تاجر ولهذا اعتقد ان فوركس المنجنيق هى افضل نظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

What is 10 + 9 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)